الأربعاء، يوليو 19، 2006

"شيء من حتى"

"شيء من حتى" هي رواية من روايات مصرية للجيب بقلم احمد خالد توفيق.. ونجح المؤلف في تقديم عرض مبسط لجمال اللغة العربية مقولب في صورة رواية..ولم يقرأها احد إلا وقد شغف قلبه حب اللغة العربية من ولع سيبويه بطل الرواية باللغة العربية .. والعربية اسم مشتق من الإعراب عن الشيء، أي الإفصاح عنه، وهكذا فالعربية تعني من حيث الاشتقاق لغة الفصاحة.
تسمى العربية بـلغة الضاد لأنها اللغة الوحيدة في لغات العالم التي تحتوي حرف الضاد بين طيات حروفها. وهنا لن نستعرض شيئا من اللغة العربية بل سنستعرض أشياء من اللغات الأخرى التي تستضيفهم اللغة العامية في كلامنا اليومي المعتاد ومسمياتنا للأشياء.. وكيفية تأثير العربية في اللغات الأخرى.
ببساطة سأقدم لك شيء من حتى في صورة مقال!

هناك العديد من الاستيراد للغة من اللغات الأوربية.. وهي تعبِّر عن المفاهيم التي لم تكن موجودةً في اللغة سابقاً، مثل المصطلحات السياسية (الإمبريالية، الإيديولوجيا، الخ.)، أو في مجال العلوم والفنون (رومانسية، فلسفة، الخ.) أو التقنيات (باص، راديو، تلفون، كمبيوتر، الخ.). فالأتوبيس مثلا هو مصطلح باللغة الانجليزية وقد دخل على لغتنا ليفرض نفسه بقوة لنستخدمه في حياتنا اليومية .. كذلك تسمع مصطلح الأجزخانة أو الانتكخانة أو الكتب خانة وهي كلمة تركية ومعنى خانه أي الدكان.. والمعروف أن اللغة التركية تكتب بالحروف العربية وكانت الكلمات العربية والفارسية تشكل جانبا كبيرا منها، ولكن الجمهوريين وعلى رأسهم مصطفى كمال اتاتورك طرحوا الحرف العربي واستعاضوا عنه بالحرف اللاتيني وذلك فى السنه 1929 و عملوا على إحلال التركية مكان العربية.

كذلك أضافت الايطالية في لغة حياتنا اليومية تسمع شخصين يتفقان معا فيقولا "استبينا" وهي ليست لغة تجارة أو لغة "معلمين" على مقهى أو خلافه -على الإطلاق- فهي كلمة ايطالية الأصل وتعني اتفقنا.ولعل تلك الإضافات من اللغات الأخرى إلى لغتنا العربية ترجع إلى السفر والتجارة على مستوى العالم بالإضافة إلى الاحتلال البريطاني والفرنسي والايطالي للعالم العربي.

أما عن شيء من حتى في اللغات الأجنبية المختلفة .. فكلمة الكحول بدأت عندما اكتشفها العرب تلك المادة سريعة التطاير ومن ثم أسموها الغول لأنها قوية المفعول .. ثم أخذها عنا الغرب ولم يعرفوا نطق حرف الـ "غ" وبالتالي تحولت معهم إلى الجول وكتبوها ghol .. ثم عاد العرب ليسموا المادة مثل الغرب فنطقناها كما كتبوها "جهول" و مع مرور الوقت تحولت إلى الكحول.
وكذلك اخذ منا الأتراك بعض الكلمات فوزارة الزراعة لديهم تسمى وزارة الفلاحة مع العديد من المسميات العربية للأشياء في تركيا.

والطريف أن أكله عربية تؤثر في اللغة هكذا.. فالملوخية بدأت كأكله للملوك فقط وكانت تسمى الملوكية في عهد الفاطميين.. ثم انتقلت تلك الكلمة للغرب فكتبوها molokhya وكعادتنا عند أخذ المسميات فنأخذها باسمها فعادت لنا باسم ملوخية.. حيث حرفي "kh" تنطق خاء!

تتبادل دول العالم بثقافتها المختلفة المصطلحات والتعبير فيما بينها كل على شاكلته .. فتجد مصطلح هوريك النجوم في عز الضهر في مصر مثلا وترجع سبب التسمية إلى فرعون مصر الذي علم بوقت كسوف الشمس واستغل ذلك في التوعد لأهل المدينة أنه سيريهم النجوم في عز الضهر ذلك اليوم.
وبالفعل عند حدوث الكسوف أظلمت الدنيا فاستطاع الناس رؤية النجوم على الرغم من وجودها ليل نهار.
بينما في الدول الغربية مثلا تجد هوريك النجوم ولا يقصدوا بها النجوم في عز الضهر مثلنا وإنما يقصدون معاقبة الشخص إلى أن يرى النجوم تحوم حواليه مثل شخصيات الكارتون .. إلا أن كل المصطلحات تعطي نفس المعنى وهو التوعد.
وعن المصطلحات كذلك فنحن حين نشعر بالحسد نقول "امسك الخشب" وهو مصطلح عالمي حتى صار العرب يقولون تاتش وود "touch wood" والتي تعطي نفس المعنى حرفيا!

اللغات بأجمعها تلعب مع بعضها البعض لعبة تبادل وتداول.. وكان ذلك عرض لبعض ما تم تداوله عبر التاريخ.. إن كان لديك المزيد.. أود سماعه!

هناك 5 تعليقات:

Me2 يقول...

أنا معجبة جدا بإسلوبك... بالرغم من سنك الصغير
كتير في سنك معندهمش فكرة عن اللي بتكتبيه ده و أتفه من إنهم يفكروا فيه
ده بالإضافة إنك لما بتنتقدي حاجة ... في الحكومة مثلا أنا شايفة إنك مش بتهاجمي وخلاص و إنتقادك مهذب جدا.. أشكرك بجد
لأني قرفت من كتابات ناس كتير بسبب الإسلوب السوقي اللي تدنوا ليه
و شكرا على ردك في مدونتي بخصوص موضوع الحجاب و توضيح إنك الكاتبة.. و أعتذر إذا كنت نقلته من غير إسمك بس يشفعلي إني حطيت اللينك و ذكرت مكان الموضوع
و إن شاء الله هتابع كتاباتك لأنها رائعة

mai يقول...

مش عارفة اقولك ايه ردا على كلامك الجميل ده.. بس اقولك انى استغربت جدا من ان واحدة تكون متزوجة وعندها مسئولية بيت وزوج وخلافه.. ويكون لها اهتمامات للبلوجز والنت والقراءة.. للامانة مقابلتش انا كمان ناس كدة زيك.. سعيدة انى اتعرفت عليكي بجد

أحمــــــــدبــــــــــلال يقول...

شكراً لكل هذا التدوين الرائع للمعلومات الجميلة
بالرغم من قرائتى للرواية
لا تستنكرى ذلك لوصولى لسن22سنة
بس فعلاً رائع

على ما أعرف هناك كلمات أخرى مثل
كابتن و التى أخذت من قبطان
و بنانا أو موز و هى أخذت من كلمة بنان فى اللغة العربية و تعنى الاصبع و هو ماكان يطلق على الموز

للأسف لا يستحضرنى كلمات أخرى الآن

أستمرى أنتى أكثر من رائعة

mai يقول...

احمد بلال اشكرك بشدة.. وردك افادني بجد.. اول مرة اعرف موضوع الموز ده.. متشكرين يا فندم .. نورنا تاني

Maha يقول...

بسم الله

السلام عليكم

بسم الله ما شاء الله عليك يا مي ..

الموضوع ذو أسلوب رائع ومعلومات شيقة ..

و رائعة د. أحمد خالد توفيق (شيء من حتّى) هي من أوصلتني لهنا :) فشكرا لها وشكرا لك