الأربعاء، يوليو 12، 2006

والمنشار عند الحداد..!

ببساطة هي شركة تجارية ذات اسم ضخم وأرادت التسويق لمنتجاتها من أجهزة الكمبيوتر.. تعمل إيه؟؟
ناس هتقول تعمل إعلانات.. عملتها
ناس هتقول تعمل سحب وجوايز.. عملتها
وناس هتقول حاجات كتير

مهما قالوا الناس مش هيوصلوا للفكرة العبقرية اللي وصلت لها الشركة للترويج لمنتجاتها وتحقيق مبيعات عالية جدا بمؤشر التسويق لديها!

في مدينة الأسكندرية.. في الترام البطئ اللي بتوصل بيه لحد بيتكو في ساعة على الأقل لو بتمشي بيه خمس محطات.. أنا بقي كنت ماشية بيه 11 محطة.. يعني ساعتين وأكثر.. وفي الساعتين قعدوا ناس وقاموا ناس وأنا قاعدة..
قعد قدامي مدرس.. وبدأ يشترك في الحوار اللي كان بيني وبين صحابي وشوية خد المايك لنفسه بطبيعة حال الشعب المصري وقال يحكي شوية عن نفسه..
"أنا مدرس علوم.. درست مراحل تعليمية كتير.. مريت على ابتدائي وإعدادي وانتهيت باني مدرس ثانوي.. مش راضي عن النظام التعليمي في مصر.. في كل مراحل تعليمها.. مهو أصل لازم مصر تطور من نفسها عشان كدة أنا كنت من كام شهر في دورة تدريبية عشان نطور أساليب التعليم"

انبهرت جدا بجملته بتاعة تطوير أساليب التعليم في مصر.. وطبعا كلامه جرني لحوار بسيط معاه.
- "والدورة التدريبية دي خدتوا فيها إيه؟"

- "شوفي يابنتي علمونا ازاي نستخدم الكمبيوتر.. وازاي نعلم الكمبيوتر.. وازاي نستخدم الانترنت في البحث والـ "سيرش" .. أنا دلوقتي بعرف أجيب أي معلومة من أي سايت.. وكثفوا الكلام بقى قوي على كيفية استخدام الانترنت في التعليم.. بيقولك التعليم دلوقتي مبقاش ينفع فيه اسلوب التلقين.. اسلوب استمع وتحدث ده خلاص انتهى.. دلوقتي المفروض الطالب والحصة تبقى على اسلوب اسمه العصف الذهني .. يعني أقول معلومة والطالب يكمل عليا واسيبه يبحث عن باقي المعلومات فيطلع ويكون الدرس هو بنفسه .. والمعلومة اللي يدور عليها كتير لا يمكن ينساها"

- ولما كل الكلام ده عايزاه وزارة التربية والتعليم.. ما تدي لكل طالب كمبيوتر بقى عشان يبحث ويدعبس براحته!!

- وزارة التربية والتعليم؟؟ مين جاب سيرتها!!

- أمال مين اللي عامل الدورة دي؟؟

- لااااااا.. دي شركة أي تي للكمبيوتر

- ببلاش؟؟؟

- آه طبعا.. ببلاش.. دي دورة عشان تحسن أساليب التعليم في مصر!! أمال أنا بقول إيه م الصبح؟!

الراجل زهق مني وقام ونزل محطته.. سيادة المعلم تصور أن شركة تجارية ممكن أن تقدم دورة تدريبية للمعلمين بأحد المدارس الحكومية -فقط- لتطوير التعليم في مصر.. أين تلك الأخلاق النبيلة والأهداف العالية في عالم التجارة؟؟
الفكرة ببساطة واضحة جدا.. نابعة من أغنية عبيطة كنا بنغنيها وإحنا صغيرين.. لما كنا بنقول الراجل عايز منشار والمنشار عند الحداد والحداد عايز معرفش إيه!!
الشركة عايزة تبيع.. والبيع عايز مستهلك.. والمستهلك أخد دورة تدريبية عشان يحتاج الانترنت.. والانترنت محتاج جهاز كمبيوتر.. وجهاز الكمبيوتر فيــن؟
عند الشركة.. والشركة عايزة فلوس..
والفلوس.. شوف انت بقى!!

هناك 3 تعليقات:

Shrioo يقول...

شوفى يا مى هى دى قواعد العولمه والاقتصاد الحر والشركات المتعدده الجنسيات ازاى يقدر يستفيد منك ويحلبك لحد ما يشفطك فى الاخر وانتى مستمتع وفاتح بقك على وسعه وبتقول كمان هل من مزيد وده فكرنى باغنيه الشيخ امام اللى بيقول فيها ( دخلوا الخواجات شفطوا اللبنات والبقره تنادى حاحا تصرخى يا ولادى حاحا وولاد الشوم غارقين في النوم وابقره انقهرت من الحزن انفطرت) هو ده الحال اللى وصلناله ده حتى وزاره التعليم اخترعت قانون جديد اسمه ضمانات جوده التعليم علشان تكمل على باقى مجانيه التعليم وتخصخصه بعد الجامعه المفتوحه اللى بفلوس مرورا بالانتساب الموجه الى برضه بفلوس والمعاهد والكليات الخاصه والجامعه الاهليه نيجى احنا بعد كده نتكلم عن تطوير التعليم واسلوب الحشو والتلقين الاحسن ان الخواجات ييجوا يعلمونا ويدونا دورات واللى ممعاهوش ما يلزموش

mai يقول...

shrioo
كلام جميل
كلام معقول
مقدرش اقول حاجة عنه..
منور البلوج يا فندم

shrioo يقول...

البلوج منور بصحابه انا بس كنت معدى على المطرح وعجبنى الكلام قلت لما اآيل شويه هنا بعد اذن السياده