الثلاثاء، يوليو 25، 2006

Pulitzer Prize

Image Hosted by ImageShack.us


في ابريل من كل عام يصطف العالم لمعرفة إلى أين ستذهب جائزة بوليتزر هذا العام في الصحف الأمريكية.. فهي جائزة تمنح فقط للمواطنين الأمريكيين.. وتمنح لمجالين الأول الصحافة بما فيها من خدمة العامة للمجتمع والتقرير الإخباري والتقرير الصحفي التحليلي وكافة الأشكال الصحفية للكتابة وكذلك النقد والتصوير الفوتوغرافي، والمجال الثاني هو الدراما والأدب بما فيه من خيال ودراما وتاريخ وسير ذاتيه وشعر والموسيقى.. ويرجع تاريخها إلى عام 1917.

وتنسب جائزة بوليتزر إلى "جوزيف بوليتزر" الصحفي المناضل.. صاحب مواقف سياسية وشن العديد من الحملات الناجحة ضد الفساد الحكومي .. ناضل ضد من اتهموه بالتخلي عن دينه وجنسه لكون والده يهوديا.. وناضل ضد العديد من الاتهامات المزيفة.. وهو صاحب المقولة الشهيرة "الجمهورية وصحافتها سوف يرتقان معا أو يسقطان معا" لذا دعا إلى قيام مدرسة لتعليم الصحافة في المرحلة الجامعية.. وبعد وفاته بعام تحقق حلمه!

وتشمل جائزة بوليتزر الآن الصحافة الالكترونية بالإضافة للصحافة الورقية بعد أن أثبتت الصحافة الالكترونية نفسها ككيان في العالم الآن.. والمعروف أن أكثر الصحف حصدا لجائزة بوليتزر هي النيويورك تايمزِ، صحيفة الوول ستريت، والواشنطن بوست.. وحصول تلك الجرائد على جائزة كتلك تعد شهادة ووسام لأصحاب هذه الجرائد.
وفي كل عام في افتتاحيه حفل توزيع جائزة بوليتزر يتذكر الصحفيون الخطاب الشهير الذي كتبه بوليتزر بنفسه فقال: "اهتم بشدة بتقدم مجال الصحافة خاصة بعد ان بذلت حياتي من اجل الاحتراف في هذه المهنة النبيلة والتي لا تعط حق قدرها في مدى تأثيرها على عقول وأخلاق الشعب"




Image Hosted by ImageShack.us

Image Hosted by ImageShack.us

والجدير بالذكر أن جائزة بوليتزر للتصوير الفوتوغرافي دوما ما كانت تنال الاهتمام الأكبر على مستوى العالم.. وقد بدأ هذا الاهتمام منذ تلك القنبلة الفوتوغرافية التي فجرها المصور الشهير كيفن كارتر عام 1994.. ومن ثم بدا الاهتمام الشديد بالصور الحائزة على جائزة بوليتزر للتصوير الفوتوغرافي..
ففي عام 1995 و 1996 تركزت موضوع القصص الفوتوغرافية التي تم تقديمها على المآسي والمجاعات ومعاناة الشعوب.. ولعل ذلك يرجع إلى أن العالم لم يستوعب مدى فداحة ما حدث في الموضوع الذي قدمه كيفن كارتر عام 1994.
صور 1996




وفي عام 1997 خرجت موضوع القصة المصورة عن هذا النمط وقدم Alexander Zemlianichenko مجموعة صور للرئيس الروسي بوريس يلتسن وهو يرقص في حفلة روك في دعايته لحملته الانتخابية
صور 1997

Image Hosted by ImageShack.us


أما في 1998 فقدم كلارينس ويليامز صورا قويَّة والتي تُوثّقُ محنةَ الأطفالِ الشبابِ مَع الآباء المدمنين على الكحولِ والمخدّراتِ.
صور 1998


وفي 1999 َفمنحت الجائزة إلى مصوري الأسوشيتد بريسَ للمجموعة المُميّزةِ لصورِ اللاعبين والأحداثِ الرئيسيةِ الناجمين عن قضيةِ الرّئيسِ كلينتون مَع مونيكا وجلسات المعاقبةِ التابعةِ.
صور 1999



أما في 2000 فكانت عن اللاجئين في كوسوفو ونال الجائزة مصور في جريدة واشنطن بوست
صور 2000


وفي عام 2001 فأخذها مات ريني لمجموعته التي تُصوّرُ العنايةَ والتحسّنَ مِنْ طالبين تعرضا للاحتراق في جامعة سيتون هول.
صور 2001


وجاء عام 2002 ليحصل مصوري "نيويورك تايمز" على جائزة بوليتزر عن تقديمهم لصور عن النزاع بين أفغانستان وباكستان
صور 2002


أما عام 2003 فقد تميز المصور دون بارتليتي بتقديمه صورا عن مدى تهور الشباب الأمريكي في أفعاله غير المسئولة والتي تتسم بالخطر دوما!
صور 2003


وفي عام 2004 حازت صور كارولين كول على إعجاب الجميع وعلى الجائزة لتصويرها الحرب الأهلية في ليبريا وتصوير القهر الواقع على الأبرياء في الحروب.
صور 2004


أما عام 2005 فذهبت جائزة بوليتزر الى ديان فيتزموريس لقصتها المصورة عن تطور علاج صبي عراقي كاد أن يموت بالقرب من احد الانفجارات بالعراق والذي تم معالجته في مستشفى اوكلند.
صور 2005


وأخيرا عن عام 2006 حصل تود هيسلر على الجائزة عن صوره عن أحد الجنائزِ لجنودِ بحرية كولورادو التي عادت من العراق في صناديقِ.
صور 2006


هناك 4 تعليقات:

journalista يقول...

heeey mai,
دا مش شئ جدبد عليكي ...انك تتحفينا بموضوع تحفة ...وب slide show اتحف
نيهاااا

محمد قرنه يقول...

حلو الموضوع

والسلايد شو جامد

mai يقول...

منورين يا بشر.. يلا اشوف بقى سلايد شو عندكو .. وسعيدة انه عجبكو
نيهاااا

Hassan.Moe يقول...

موضوع جميل فعلا ميوي وتصميمه هايل ويشد للقراءة ، فعلا الجايزة دي هايلة في عالم الصحافة واللي لفت انتباهي اني سامع من بدري ان في جايزة مشابهة في عالم الصحافة العربية بس الفرق ان ماحدش بيقرا عندنا عشان يكون في اهتمام مماثل بعالم الصحافة الرائع ومبدعيه